• A propos de la BNA

البنك الوطني الجزائري

يحتفل ب 50 سنة من الوجود...

1966

أول بنك تجاري وطني ، أنشئ البنك الوطني الجزائري بتاريخ 13 جوان 1966، حيث مارس كافة النشاطات المرخصة للبنوك التجارية ذات الشبكة، كما تخصص الى جانب هذا في تمويل القطاع الزراعي.

 

1982

اعادة هيكلة البنك الوطني الجزائري، و هذا بإنشاء بنك جديد متخصص "بنك الفلاحة و التنمية الريفية" مهمته الأولى و الأساسية هي التكفل بالتمويل وتطوير المجال الفلاحي.

 

1988

القانون رقم 01-88، الصادر بتاريخ 12 جانفي 1988، المتضمن توجيه المؤسسات الاقتصادية نحو التسيير الذاتي، كان له تأثيرات أكيدة على تنظيم و مهام البنك الوطني الجزائري منها ::
1- خروج الخزينة من التداولات المالية و عدم تمركز توزيع الموارد من قبلها
2- حرية المؤسسات في التوطين لدى البنوك
3-حرية البنك في أخذ قرارات تمويل المؤسسات

 

 1990

القانون رقم 10-90 الصادر بتاريخ 14 أفريل 1990 المتعلق بالنقد و القرض، سمح بصياغة جذرية للنظام البنكي بالتوافق مع التوجهات الاقتصادية الجديدة للبلاد. هذا القانون وضع أحكاما أساسية من بينها، انتقال المؤسسات العمومية من التسيير الموجه إلى تسيير الذاتي.
على غرار البنوك الأخرى، يعتبر البنك الوطني الجزائري كشخص معنوي، يؤدي كمهنة إعتيادية، كافة العمليات المتعلقة باستلام أموال الناس، عمليات القروض و أيضا وضع وسائل الدفع و تسييرها تحت تصرف الزبائن.

 

1995

البنك الوطني الجزائري أول بنك حاز على اعتماده، بعد مداولة مجلس النقد و القرض بتاريخ 05 سبتمبر 1995.

 

2009

في شهر جوان 2009، تم رفع رأسمال البنك الوطني الجزائري من 600 14 مليار دينار جزائري الى 600 41 مليار دينار جزائري.

 

2018

في شهر جوان 2018، تم رفع رأسمال البنك الوطني الجزائري من 600 41 مليار دينار جزائري الى 000 150 مليار دينار جزائري.

 

 

 

بنك الجميع

و كل فرد/ خبرة
فريدة

منذ إنشائه سنة 1966، رافق البنك الوطني الجزائري كل شخص طبيعي و معنوي. يحوز البنك الوطني الجزائري على أكثر من 2.7 مليون زبون من الخواص و المؤسسات الناشطة من مختلف الأحجام.

بنك ذو

شبكة / عروض متنوعة

يقترح البنك الوطني الجزائري على كافة زبائنه منتوجات و خدمات بنكية و تأمينات بسيطة تتوافق مع القوانين السارية المفعول و بأسعار تنافسية.

بنك تنمية / شريك

مصرفي ذو مرجعية

مع أزيد من 5000 موظف، يدعم البنك الوطني الجزائري كافة الناشطين المحليين في تحقيق مشاريعهم، و هذا من خلال عروض تمويلية ملائمة و متابعة ذات نوعية و جودة، مما يساهم في تنمية و ازدهار الاقتصاد الوطني.

بنك

جواري/ شبكة قوية

وسع البن الوطني الجزائري شبكته، و ضعه تحت تصرف زبائنه 214 وكالة تجارية موزعة على كافة التراب الوطني، تشرف علها 17 مديرية جهوية للاستغلال.

قصد تطوير النقد، يقدم البنك الوطني الجزائري لزبائنه بطاقات بيبنكية تسهل عليهم القيام بعملياتهم البنكية اليومية المتنوعة عن طريق وضع 97 شباك بنكي آلي و 145 موزع آلي للأوراق النقدية على مستوى مختلف الوكالات.

تأقلمه الجهوي و المحلي و أسلوبه الخاص في العلاقات هي أساس و نقاط قوة تمركزه الذي يجعل منه بنك جواري ضخم.

بنك الرجال

و النساء / مدرسة تكوين متواصل

البنك الوطني الجزائري مشهور بصفته مدرسة تكوين متواصل، يمنح لموظفيه تكوينا مؤهلا كفوءا بحثا عن التأهيل، الاحترافية ، المساواة المهنية و التوازن.

بنك العلاقات

الاجتماعية و المواطنة

ان اختيار البنك الوطني الجزائري يعني الالتحاق بمؤسسة مالية قوية بثقافتها، ، تاريخها و قيمها بالأخص الجوارية، التوفر، السرية و كفاءة عمالها.

خلق البنك الوطني الجزائري مع زبائنه علاقات دائمة تقوم على أساس الشفافية و الثقة.

الإنصات...

نظرة أخرى للبنك الوطني الجزائري

<pاذا كان البنك الوطني الجزائري، بنكا جواريا، يضع الإنصات إلى زبائنه و رضاهم في قلب انشغالاته فانه يمنح زبائنه، قبل كل شيء، مجموعة من المنتوجات و الخدمات المتنوعة و ذلك بتجديد نشاطه عن طريق قرارات و أحكام فعالة.

البنك الوطني الجزائري يتبنى منهج إنصات أكثر ملائمة متعدد القنوات: الموقع الالكتروني، مركز الاتصالات، خلية الإنصات، التكفل بالشكاوي، اشهار على مكان البيع و معلومات على مكان البيع.

إضافة إلى ذلك، يكلف البنك الوطني الجزائري موظفيه بخدمة الزبائن، مساعدتهم و توجيههم قصد جعل الخدمة البنكية متاحة للجميع.

هذه بعض التوجيهات التسييرية من أجل جلب الزبون و وضعه في قلب انشغالات البنك ليحظى بأفضل خدمة ممكنة .